أهل اسوان

مرحبا بك عزيزي الزائر نتمني لك احلى الاوقات في منتدي اهل اسوان
أهل اسوان

منتدي لاهل اسوان خاصة ولاهل مصر يبدي فيه الجميع ارائهم وتواصلهم معا وتبادل المعلومات

ادارة منتدي اهل اسوان ترحب بكم و تدعوكم الى الاشتراك بالمنتدى وابداء اراءكم وافكاركم .
يارب اعطي الامان لمصر
الف مبروك لمصر الجديده ونتعلم من اخطاء الماضي مصر بلدنا كلنا

    عاقبة الاعتراف بالذنب

    شاطر
    avatar
    meshmesh3
    عضو
    عضو

    عدد المساهمات : 14
    تاريخ التسجيل : 11/11/2010

    عاقبة الاعتراف بالذنب

    مُساهمة من طرف meshmesh3 في الخميس 30 ديسمبر - 0:28

    يحكى انه فالقرن الاول الهجري كان هناك شاب تقي فقير,خرج في يوم من الايام من بيته ولم يجد مايأكله فانتهى به الامر الى احد البساتين الممتلئه بأشجار التفاح والتي يتدلى غصنها خلف السور.....
    حدثته نفسه أن يأكل هذه التفاحه ويسد بها رمقه ولا احد يراه ولا ينقص هذا البستان
    بسبب تفاحة واحده.
    فقطف التفاحه ,ثم جلس يأكلها ,ولما رجع الى بيته بدأت نفسه تلومه وهذا هو حال المؤمن دائما" يحاسب نفسه....كيف اكلت هذه التفاحه؟؟؟وهي مال لمسلم؟ ولم أستاذن منه وفي اليوم التالي بحث عن صاحب البستان حتى وجده فقا له:
    ياعم بالأمس بلغ مني الجوع مبلغا" عظيما" وأكلت تفاحة من دون علمك وهأنذا اليوم أستأذن فيها؟؟
    رد صاحب البستان:
    والله لا أسامحك بل انا خصيمك عند الله يوم القيامه.
    فبدأ الشاب يبكي ويتوسل اليه أن يسامحه وقال: أنا مستعد أن افعل اي شي بشرط أن تساااااااااامحني.
    وكرر توسله لصاحب البستان ولكن صاحب البستان زاااااد إصرارا".
    وبقي الشاب عند بيته ينتظر خروجه الى صلاة العصر.فخرج صاحب البستان ورأى الشاب ودموعه تنحدر على لحيته اللتي زادت وجهه نورا" غير نور الطاعة والعلم.
    فقال الشاب لصاحب البستان:ياعم إني مستعد للعمل فلاحا" في هذه المزرعه من دون اجر باقي عمري أو أي امر تريد بشرط ان تساامحني عندها..
    أطرق صاحب البستان يفكر ثم قال:اني مستعد ان أسامحك الان ولكن بشرط,,
    فرح الشاب وتهلل وجهه بالفرح وقال إشترط مابدى لك ياعم.
    فقال صاحب البستان شرطي أن تتزوج ابنتي!!!
    صدم الشاب من هوا الجواب وعندها اكمل صاحب البستان : ولكن ابنتي عمياء وصماء وبكماء ومقعده ولا تمشي وأنا منذ زمن أبحث عن رجل استامنه عليها ويقبل بصفاتها فإن وافقت عليها سامحتك.
    صدم الشاب مرة اخرى وجلس يفكر بالمصيبة الثانيه كيف يعيش مع امراة بها تلك العاهات تقوم بشؤؤنه وترعاه وهو مازال في مقتبل العمر؟؟؟
    ثم قال اصبر عليها فالدنيا والاهم انتهي من ورطة التفاحه!!!
    ثم توجه إلى صاحب المزرعه وقال له: قبلت بابنتك واسأل الله ان يجازيني على نيتي ويعوضني خيرا" مما اصابني.
    فقال صاحب البستان: حسنا" يابني موعدك الخميس القادم لتقام وليمة الزواج وانا ساتكفل بمهرها.
    فلما كان يوم الخميس جاء هذا الشباب متثاقل الخطى..منكسر الخاطر..
    حزين الفؤاد ليس كأي زوج ذاهب الى يوم عرسه,فلما طرق الباب فتح له ابوها وأدخله البيت وبعد ان تجاذبا اطراف الحديث قال له :يابني تفضل بالدخول على زوجتك بارك الله لكما وعليكما وجمع بينكما على خير..
    وأخذه الى الغرفة التي تجلس فيها ابنته ففتح الباب
    وإذا بفتاة بيضاء اجمل من القمر قد انسدل شعرها الحرير على كتفيها,فقامت ومشت وسلمت عليه وقالت السلام عليك يازوجي....
    دهش الشاب مما رأى ووقف الشاب في مكانه يتاملها وكأنه امام حورية من حوريات الجنه ونزلت الى الارض وهو لايصدق مايرى ولا يعلم ماالذي حدث,ولماذا قال أبوها هذا الكلام!
    ففهمت مايدور بباله فذهبت اليه وقالت: انني عمياء من النظر الى الحرام,وبكماء من قول الحرام,وصماء من الاستماع للحرام,ولا تخطو رجلاي خطوة الى الحرام
    وأنا وحيدة ابي ومنذ عدة سنوات وابي يبحث لي عن زوج صالح فلما اتيته تستأذنه في تفاحة وتبكي من اجلها,قال ابي :أن من يخاف اكل تفاحة لا تحل له,حري به أن يخاف الله في أبنتي فهنيئا" لي بك زوجا" وهنيئا" لابي بنسبك............

    انتهى
    منقول

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 21 نوفمبر - 18:45